التحليل الفني في سوق العملات الاجنبية


التحليل الفني في سوق العملات الاجنبية

Technical analysis

التحليل الفني هو دراسة حركة الأسعار عن طريق الرسوم البيانية بهدف توقع الحركة المستقبلية للأسعار كنتيجة للتغير في قوى العرض والطلب، وهو على عكس التحليل الأساسي، فالأخير يهتم بأسباب هذه التحركات، بينما علم التحليل الفني يهتم فقط بدراسة هذه التحركات وكيفية الاستفادة منها.

 

مبادئ علم التحليل الفني

  • حركة السوق تحسم كل شيء: market actions discount everything

يعتبر هذا المبدأ كحجر الأساس لعلم التحليل الفني، ويعني أن كل ما يحدث من مؤثرات اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية ستنعكس بالطبع على حركة السعر، ولذلك فحركة السعر هي الأجدر بالدراسة لأنها تشمل جميع هذه العوامل.

  • الأسعار تتحرك في اتجاهات: prices moves in trends

تتحرك أسعار العملات في اتجاهات وتميل دائمًا إلى الاستمرار في هذا الاتجاه لفترات طويلة، فإن كانت حركة السعر تتجه إلى الصعود فهي تستغرق مدة زمنية طويلة قبل أن تنعكس إلى الهبوط، والعكس صحيح. لذلك فإن أحد أنجح طرق التداول هي متابعة الاتجاهات وتحديدها للتداول معها.

  • التاريخ يعيد نفسه: history repeats itself

وهذا المبدأ ينطلق من العوامل النفسية التي تتحكم بشكل كبير في قرارات المضاربين في هذا السوق، ولأن المضاربين هم من يحركون السوق في الأساس، ولأن السلوك البشري لا يتغير بتغير الأزمان، فالقرارات الخاصة بالمضاربة لا تتغير هي أيضاً، وتتشابه وتعيد نفسها مرارًا وتكرارًا، فالتاريخ يعيد نفسه.

نبذة تاريخية عن التحليل الفني

ترجع نشأت علم التحليل الفني إلى تشارلز داو، وهو صحفي أمريكي ولد عام 1851 وهو مؤسس شركة داو جونز للمعلومات المالية عام 1882.

وقد قام داو بتأسيس أول صحيفة اقتصادية في العالم وهي Wall street journal ، حيث بدأ بنشر مقالاته الدورية فيها وكانت تختص تلك المقالات بالمضاربة في أسواق المال.

تعتبر نظريات تشارلز داو كحجر الأساس في علم التحليل الفني الموجود حاليًا، وعلى الرغم من تطبيق أفكاره ونظرياته بالأساس على أسواق الأسهم، إلا أنها أثبتت كفاءتها على جميع الأسواق بعد ذلك بما فيها سوق العملات الأجنبية.

top

جميع الحقوق محفوظة | كافيو للوساطة المالية 2010