الرسوم البيانية وانواعها و حركة الاسعار

الرسوم البيانية

تقوم الرسوم البيانية بوظيفة تمثيل العلاقة ما بين الزمن والسعر، وتعتبر المكون الرئيسي للتحليل الفني، حيث عن طريقها يتم تحليل حركة السعر وتحديد وجهتها المستقبلية.

يتكون الرسم البياني من محورين أساسيين:

المحور الأول: يمثل الزمن

المحور الثاني: يمثل السعر

 

أنواع الرسم البياني

النوع الأول: رسم الأعمدة ” Bar chart  ”

وهو أكثر أنواع الرسوم البيانية شيوعًا، ويتم من خلاله تمثيل حركة السعر عن طريق الأعمدة التي تمثل كلاً منها فترة زمنية محددة، ويتكون كل عمود من:

أعلى سعر ( High ) / أقل سعر ( Low  ) / سعر الافتتاح ( open  ) / سعر الإغلاق ( Close  )

 

النوع الثاني : رسم الشموع اليابانية ” Japanese candles chart 

وتقوم تلك الشموع بنفس الوظيفة التي تقوم بها الأعمدة، فهي أيضًا تمثل أقل سعر وأعلى سعر إلى جانب سعر الافتتاح والإغلاق لكل شمعة على حدة.

ولكنها تختلف قليلاً من حيث الشكل عن رسم الأعمدة، فكما موضح بالشكل، فالشموع اليابانية تتميز بشكلها البسيط الذي يجعلها الأكثر استخدامًا بين المحللين الفنيين في وقتنا هذا.

النوع الثالث : الرسم الخطي ” Line chart ”

ويعتبر أبسط أنواع الرسوم البيانية، وهو عبارة عن رسم يصل بين أسعار الإغلاق في فترة زمنية محددة، إلا أنه أقل أنواع الرسوم البيانية استخدامًا.

حركة السوق واتجاهات الأسعار

تتحرك الأسعار في ما يعرف بالاتجاهات، وهناك ثلاثة أنواع للاتجاهات، إما صاعدًا أو هابطًا أو عرضيًا.

ولكن هذا لا يعني أن السوق يتحرك بشكل مستقيم، ولكنه يتحرك في حركة زجزاجية نتيجة للتنافس المستمر بين قوى العرض والطلب. ونتيجة لتلك الحركة الزجزاجية يشكل السعر أثناء تحركاته ما يعرف بالقمم والقيعان.

ففي الاتجاه الصاعد، تكون كل قمة أعلى من القمة السابقة لها، كما يكون كل قاع أعلى من القاع السابق له. أما في الاتجاه الهابط فتكون كل قمة أقل من القمة السابقة، وكل قاع أقل من القاع السابق.

وتتقارب القمم والقيعان من بعضها البعض في الاتجاه العرضي، فغالبًا ما تكون القمم والقيعان في مستويات أفقية.

top

جميع الحقوق محفوظة | كافيو للوساطة المالية 2010