كيف تربح شركات الوساطة

كيف تربح شركات الوساطة

لقد تطورت شركات الوساطة كما تطورت المضاربة في أسواق المال بشكلٍ عام، فلم تعد شركات الوساطة كما كانت في بداية الأمر، وسنعرض كيف كانت شركات الوساطة تستفيد مقابل الخدمات التي تقدمها للعملاء تدريجيًا منذ بدايتها.

◄ العمولات Commissions:

في البداية كانت شركات الوساطة تحصل على عمولات لتنفيذ الصفقات، فكانت تحدد نسبة تحصل عليها الشركة بعيدًا عن كون الصفقة رابحة أم خاسرة، فكانت مثلًا إذا قام المضارب بفتح صفقة وكانت تلك الصفقة رابحة يتم خصم المبلغ الخاص بالشركة منه، وإن كانت الصفقة خاسرة يتم زيادة نسبة العمولة الخاصة بالشركة على المبلغ.

كانت هذه النسب تحدد إما بنسبة مئوية أو مبلغ ثابت، كأن مثلًا يتم تحديد نسبة 10 دولارات على كل صفقة يقوم المضارب بفتحها، أو أن تكون نسبة مئوية بتحديد 5 % على تنفيذ كل صفقة.

لكن مع التطور وظهور الكثير من شركات الوساطة أصبح الأمر أكثر سهولة، فلم تعد الشركات تتعامل بهذا النظام الآن، تم تغيره إلى ما يسمى بنظام فروق الأسعار.

 

◄ فارق السعر Spread:

فارق السعر يعني الفارق بين سعر البيع والشراء، أي أن شركات الوساطة أصبحت تعرض لك سعر خاص بالشراء وسعر آخر للبيع، ويتم أخذ الفارق بينهم كمقابل للشركة نظير خدماتها، ويكون في الغالب فارق السعر مبلغ بسيط جدًا يحدد حسب أنظمة الشركات المختلفة، ويكون في الغالب يكون ما بين 3 إلى 5 نقاط Pips، الأمر مشابه تمامًا لطريقة تغير العملات من البنوك والصارافات.

بالتالي أصبح الأمر أفضل كثيرًا بالنسبة إلى المضارب، فكانت تكلفة الصفقات في البداية أمرٌ يجب أخذه في الحسبان قبل دخول الصفقة، لأنه كان يمثل جزءًا منها وكان جزءًا كبيرًا في البداية، وذلك قبل انتشار شركات الوساطة وانتشار فكرة التنافسية بينهم، فكان الوسيط المالي يحصل على عمولات كبيرة، وهو ما كان يتطلب حسابات دقيقة لإدارة المخاطر، والتي لم تعد موجودة الآن بسبب تعامل شركات الوساطة بنظام الفارق بين سعر الشراء والبيع.

لذلك تجد الآن كل منصات التداول بها سعرين لكل زوج من العملات، فيكون هناك سعر للشراء يختلف عن سعر البيع، والفارق بينهما هو المبلغ التي تحصل عليه شركة الوساطة وهو كما ذكرنا يكون مبلغ بسيط جدًا نسبة للعمولات التي كانت مطبقة قديمًا.

هناك شركات ما زالت تطبق نظام العمولات إلى الآن ولكن لا داعٍ إلى أن تتعامل معها، فهناك عدد كبير جدًا من شركات الوساطة تتعامل بنظام فروق الأسعار يمكنك المضاربة من خلالها.

 

هناك نظام آخر بعض الشركات تتبعه وهو نظام الفوائد اليومية.

◄ نظام الفوائد اليومية:

هو أحد الأنظمة المتبعة لدى شركات الوساطة، ويعني أن تحصل شركة الوساطة على فوائد مقابل خدماتها التي تحصل عليها أنت كمضارب، ولأن نوع هذه الخدمات هو إقراض الأموال فتتعامل بعض الشركات مع هذه العملية من منطلق أنه قرض، بالتالي يستحق فوائد على المبلغ.

لكن شركات الوساطة تحدد مدة القرض بيوم واحد فقط، فكل 24 ساعة يتم خصم مبلغ الفوائد، وهذا نظرًا إلى أن السوق يتم المضاربة فيه بشكل يومي من عدد كبير جدًا من المضاربين.

تختلف بالطبع قيمة هذه الفوائد وفقًا لعدد الوحدات التي قام العميل باقتراضها من شركة الوساطة، فكلما زادت كمية الأموال زاد المبلغ المستحق عليها.

لا يطبق هذا النظام بالطبع إلا على الصفقات التي تظل مفتوحة لليوم التالي حسب توقيت الدولة صاحبة شركة الوساطة، أما إذا قام المضارب بإغلاق الصفقات قبل الوقت المحدد لاحتساب الفائدة فلن تُحسب عليه أيّة فوائد.

كثير من الشركات لا تتعامل بمبدأ الفوائد اليومية لمخالفتها للشريعة الإسلامية خاصةً مع العملاء المسلمين، من الممكن التعامل معها ويُفضل التعامل مع شركات تتعامل بنظام فروق الأسعار فهي الأفضل على الإطلاق.

top

جميع الحقوق محفوظة | كافيو للوساطة المالية 2010