نبذة تاريخية عن بورصة العملات

في القديم لم يكن الانسان يستطيع  ان يوفر جميع احتياجاته من الغذاء، ولذالك فكان الانسان يلجأ الى ما يعرف باسم المقايضة، وهي استبدال بعض السلع التي ينتجها الفرد باخرى من انتاج الاخرين، ولكن سرعان ما ظهرت مشكلات من جراء التعامل بالمقايضة، وهي مثلا ان يكون لديك بقرة أو جمل وتريد استبداله ببعض الأرز والقمح، وهنا لن تتمكن من تقسيم الجمل او البقرة لتحصل على السلع الأخرى، ولذالك كان لابد للانسان من ابتكار طريقة لتسهل عليه عملية المقايضة، فبدأ التفكير في استخدام سلعة وسيطة يمكنها ان تحوز على رضاء الناس وتكون ذو قيمة ، وهنا بدأ الناس في التوجه الى الأشياء الثمينة بالنسبة لهم مثل اللؤلؤ في بعض الاماكن والأصداف في البعض الاخر، وتطورت هذه السلعة الوسيطة حتى تم استخدام الذهب والفضة وقامت كل بلد بصك عملتها إما بصورة الملك او اشياء اخرى تعبر عن هذه البلد، ومع مرور الوقت صار الإنسان يستخدم هذه العملات في التجارة بين بلده والبلدان الاخرى، واصبح هناك عائق جديد وهو كيف يتم نقل كل هذا الذهب والفضة بأمان من بلد لاخر، لن نتطرق الى تفاصيل حل المشكلة ولكن سوف نصل الى ظهور البنوك، وكانت فكرة البنوك هي مكان ليتم الحفاظ فيه على الذهب والفضة، وفي المقابل يتم اعطاء المودع ورقة اثبات بأن له حصة من الذهب الموجود بالخزينة بموجب هذه الورقة، ومع مرور الوقت اصبحت العملات الورقية هي العملات الرسمية وأصبحت قيمة العملات الورقية تأتي من وعد البنك المركزي او الدولة بامكانية التعامل بهذه العملة في البلد وشراء السلع والخدمات بها، ويمكنك ايضا استبدال عملة البلدان المختلفة من خلال البنوك، لتتمكن من المتاجرة في بلدان العالم المختلفة، ومن هنا بدأت فكرة انه يمكن الاستفادة من تقلبات اسعار العملات، وسوف نتعرف على ذالك في الدروس القادمة، ولكن ما يهمنا الان هو ان نعرف بأن سوق العملات موجود منذ القدم، ولكن كان هذا السوق مقتصر فقط على كبار المستثمرين، وذالك لأن العملات لا تتغير اسعارها بشكل كبير، ولكن تكون هذه التغيرات طفيفة جداَ، ولكن يكون الربح كبير في حالة المبالغ الكبيرة، ولذلك لم يكن يستطيع صغار المستثمرين استثمار المبالغ الصغيرة في هذا السوق، ولكن سرعان ما تغيرت هذه الفكرة ليكون باستطاعة حتى صغار المستثمرين المتاجرة بهذا السوق، وذالك بفضل ظهور ما تسمى بشركات الوساطة وما تقدمه من خدمة الروافع المالية، وسوف نقم بشرح معنى الروافع المالية في الدروس القادمة، ولكن ما ادى الى انتشار هذا النوع من الشركات بشكل كبير هو الاعتماد الكبير على ثورة الإتصالات في العالم حيث أصبح من السهل التواصل عبر الدول والقارات في نفس اللحظة، مما ادى لظهور ما يسمى بال OTC وهي اختصار لكلمة Over The Counter ، ولكي نستطيع فهم هذا المصطلح يجب أولا ان نعرف ان تنفيذ الأوامر في الأسواق المالية يتم بطريقتين، الأولى هي من خلال التنفيذ المباشر مع الوسيط، ويكون من خلال وجودك في مكان بيع او شراء الأسهم، والنوع الثاني من التنفيذ هو ما تكلمنا عنه وهو OTC وهي اختصار Over The Counter وهي تدل على ان الشراء والبيع يكون من خلال وسائل الاتصال مثل الإنترنت، ولقد تطرقنا لشرح هذا المسطلح لكي نستطيع ان نفهم ان ظهور تكنلوجيا الإتصالات الحديثة هو ما ادى الى التوسع الضخم والهائل في بورصة العملات، حيث ان بورصة العملات هي اكبر بورصة في العالم من جهة حجم التداول اليومي، حيث يصل التداول اليومي حسب احصائيات رويترز في يناير 2015 الى 5 تريليون 5,000,000,000,000 دولار.

top

جميع الحقوق محفوظة | كافيو للوساطة المالية 2010